منوعات صحية

علاج السعال والكحة عند الاطفال | العلاج والوقاية

عند دخول فصل الشتاء تبدأ الأم في القلق على أطفالها ويبدأ البحث عن علاج السعال والكحة عند الاطفال خاصة في هذا التوقيت مع حدوث تغيرات مناخية تصيب الأطفال بنزلات البرد والسعال ولكن لابد من تحديد السبب الفعلي للكحة إذا كانت نتيجة عدوى فيروسية مؤقتة لمدة أسبوعين تقريباً أو كحة مزمنة تعاود الحدوث كل فترة وتستمر لأكثر من ثلاث أسابيع وذلك لتحديد العلاج المناسب للطفل والحد من هذه الأعراض.

علاج السعال والكحة عند الاطفال

لمعرفة الطريقة المناسبة لعلاج السعال عند الطفل لابد من معرفة المعلومات الكافية عن أنواع السعال والعوامل التي تؤدي إلى تفاقم الوضع وفترات استمراره.

  • أنواع السعال
  1. السعال الجاف: ويكون مصاحبة لبعض الأمراض الأخرى مثل حساسية الصدر.
  2. سعال مع بلغم: وهذا النوع من السعال يكون مصاحب لبعض الأمراض مثل الربو أو بعض الأمراض الأخرى المسببة أضراراً لجدران الشعب الهوائية مثل مرض التليف الكيسي (cystic fibrosis).
  3. السعال النباحي: ويحدث هذا النوع من السعال إما بسبب حدوث عدوى جرثومية في مسالك التنفس العليا، أو وجود عيب خلقي في مسالك التنفس، أو دخول أجسام غريبة إلى الجهاز التنفسي.
  • العوامل التي تؤدي إلى زيادة السعال

تزداد الكحة وخاصة عند الأطفال في حالة التعرض للهواء البارد أو روائح شديدة مثل الدخان الشديد سواء من المصانع أو السجائر أو في حالة ازدياد نسبة الرطوبة أو زيادة المجهود الجسدي للكبار أو الأطفال.

  • مواقيت السعال

قد يتزايد السعال أثناء الليل وغالباً يكون بسبب الإصابة بالربو (Asthma)، أو زيادة التسييل الأنفي الخلفي (postnasal drip)، أو وجود حموضة زائدة في المريء.

أما في حالة اختفائه مساءاً فيكون سعالاً اعتيادياً.
وعادة ما يزداد السعال في الفصول الانتقالية دلالةً على وجود حساسية (allergy).

  • أعراض السعال
  1. خشونة في الحلق وقد تكون مصحوبة بوجود بلغم
  2. ضيق فى التنفس
  3. سيلان في الأنف (runny nose)
  4. وجود بعض الحرقة على الصدر

أنواع علاج السعال والكحة عند الاطفال

يوجد ثلاث أنواع من العلاج المستخدم في حالة وجود سعال عند الأطفال وهم

  • العلاج المنزلي باستخدام أشياء بسيطة

يعد العلاج المنزلي من الأساليب الآمنة على الأطفال والغير مكلفة والأهم من ذلك أنها فعالة في علاج الكحة عند الأطفال مثل

  1. استخدام قطرات الماء المالح (Saline nose drops) وتستخدم في التخلص من المخاط عند الأطفال ويتم ذلك إما بشرائها من الصيدلية أو تحضيرها في المنزل باستخدام الماء الدافئ و إذابة نصف ملعقة كبيرة من الملح به.
  2. استخدام شفاط الأنف: يقوم بشفط المخاط الموجود في الأنف حيث يكون مصاحباً لوجود السعال عند الأطفال ويقوم بالتخلص من الفيروسات وينصح باستخدامه للأطفال الرضع حتى سن العام قبل الرضاعة لتيسير عملية التنفس لديهم.
  3. استخدام وسادة تحت الرأس: حيث نقوم برفع رأس الطفل قليلاً لتقليل الكحة أثناء النوم.
  4. جهاز ترطيب الهواء(humidifier) فهذا الهواء الرطب يحافظ على المخاط رطبا ويمنعه من الجفاف وبالتالي يكون أقل كثافة ويسهل التخلص منه ويمكن عمل حمام دافئ ونجعل الطفل يتنفس البخار الناتج مما يجعل ذلك الهواء رطباً.
  5. الحفاظ على رطوبة الجسم بالشكل الكافي: يجب الحفاظ على كمية الماء الموجودة بجسم الطفل وخاصة عندما يكون مريض وذلك لأنه يحافظ على رطوبة وقوة المسالك الهوائية وتوجد طريقة بسيطة لحساب كمية الماء التي يحتاجها الطفل
  6. يومياً وهي كوب واحد لكل سنة من عمره بمعنى إذا كان يبلغ من العمر سنة واحدة يتناول كوب واحد يوميا بمقدار ٢٣٠ملل وإذا كان يبلغ سنتين يتناول كوبين وهكذا.

استخدام العلاج الطبيعي في علاج السعال والكحة عند الاطفال

  • استخدام المنثول (زيت النعناع)

يعد استخدام مادة المنثول آمناً للأطفال من عمر عامين فيما فوق ويتم دهان طبق سميكة منه على منطقة الصدر والعنق والأقدام وتعد منطقة الأقدام هي الأفضل حتى لا يلمسها الطفل ويقربه من العين ولا يتم دهانه على الوجه أو حول الأنف كما يفعل البعض.

  • استخدام العسل الأبيض

    يعمل العسل على تهدئة الحلق كما أنه يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا مما يساعد على مكافحة العدوى ويساعد على تخفيف الكحة الليلية.

    علاج الكحة الناتجة عن وجود عدوى في الجهاز التنفسي العلوي مما يساعد الأطفال على النوم كما يعمل على تقليل كمية المخاط لذلك يفضل استخدامه في علاج السعال والكحة عند الاطفال

    ويعطى للأطفال من عمر سنة وليس أقل من ذلك لتفادي إصابة الطفل بالتسمم الممباري (Botulism poisoning) وينتج عنه ضعف في العضلات و يعطى العسل بكمية ٢-٥ملل حسب الحاجة ويمكن خلطه بالماء الدافئ لسهولة البلع.
  • احتساء شوربة الدجاج
    يساعد تناول الحساء الدافئ مثل شوربة الدجاج على تخفيف التهاب الحلق وتقليل إفراز المخاط في الجيوب الأنفية والحفاظ على رطوبة الجسم.
  • عمل عصير الجزر الطبيعي

    وذلك نظراً لاحتواء الجزر على العديد من الفيتامينات والمعادن لذلك شراب عصير الجزر يعمل على تقليل الكحة الشديدة المصاحبة لالتهاب الصدر والقضاء على البلغم ويحضر عن طريق خلط كمية وفيرة من الجزر مع الماء وتحليته بالعسل الأبيض وتناوله باستمرار خلال اليوم فنجد أنه يعطي نتيجة فعالة في تخفيف حدة الكحة و الافرازات المخاطية المصاحبة لذلك لابد أن تقدمه الأم كنوعٍ من علاج السعال والكحة عند الاطفال.
  • تناول المشروبات الباردة

    فهي تعمل على تخفيف حدة التهاب الحلق الناتج عن الكحة الشديدة والحفاظ على ترطيب الجسم ولكن يجب تجنب عصير البرتقال وفانتا برتقال الصودا لأنها تقوم بتهييج الصدر وزيادة الالتهاب.
  • تناول الفول السوداني
    فقد أثبتت الأبحاث أنه يحتوي على مادة الآرجنين (Arginine) التي تخفف من حدة السعال الجاف والقضاء على البكتيريا المسببة للدرن.

    برونشيكم شراب لتهدئة للكحة
  • ايفيبرونت للتخلص من الكحة

استخدام العلاج الدوائي في علاج السعال والكحة عند الاطفال

وتتضمن استخدام الأدوية التي تعالج السعال ونزلات البرد وينصح بعدم استخدامها كثيراً لما تمثله من ضررٍ بالغ على الأطفال الصغار ويتم استخدام هذه الأدوية حسب عمر الطفل

  1. أقل من ٤سنوات: لا يزال استخدام الأدوية في هذا العمر غير آمن ولم يتم اعتماد أدوية الكحة للاستخدام في هذا السن حيث تشكل خطرا كبيرا ولا يوجد دليل قاطع على أنها تفيد الطفل في هذا العمر.
  2. من ٤-٦سنوات: لا تستخدم أدوية الكحة في هذا السن إلا تحت إشراف الطبيب فهو من يحدد النوع الذي يتم إعطاؤه للطفل.
  3. بعد ٦سنوات: يعد استخدام الدواء(Couph syrup) وتضمينه في علاج السعال والكحة عند الاطفال في تلك الفترة ولكن لابد من مراجعة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة والبعد تماماً عن الكودين فهو غير آمن تماماً على الأطفال.

الوقاية من إصابة الأطفال بالكحة

من الممكن حماية الطفل من الإصابة بنزلات البرد والسعال المتكرر باتباع عدة طرق مثل

البعد عن الأشخاص المصابين

يجب الفصل بين الطفل وبين الشخص المصاب بنزلات البرد أو الأنفلونزا والسعال بمسافة آمنة لتجنب تلقي رذاذ الشخص المصاب والإصابة بالعدوى.

استخدام المطهرات

لابد من الاستخدام الدائم للمنظفات والمطهرات خاصة إذا كان هناك شخص مصاب في المنزل واستخدام الماء الدافئ فى غسل الفراش والمناشف وتهوية المنزل بشكل جيد.

غسيل الأيدي باستمرار

عن طريق الاستخدام الدائم للماء الدافئ والصابون للتخلص من البكتيريا والجراثيم وتأثير قاتل للفيروسات الملاصقة للجلد.

الاهتمام بنظافة الطفل الشخصية

الاستخدام الدائم للمطهرات مثل الكحول خارج المنزل، وتغطية الأنف والفم باستخدام المناديل عند العطس أو السعال والتخلص منه بعد ذلك.

الامتناع عن التدخين في المنزل

وذلك للحد من إصابة الأطفال بالعديد من الأمراض الناتجة عن استنشاق الدخان الناتج عن السجائر مثل الإصابة بالربو أو التهابات الصدر.

الحد من الضغوط النفسية

كثرة التعرض للإجهاد النفسي تؤثر على عمل الجهاز المناعي مما يزيد من فرصة الإصابة بالمرض.

إصابة الطفل بالسعال أمر مزعج للطفل والأم لما ينتج عنه من صعوبة في التنفس والنوم لذلك تبحث الأم دائماً عن أدوية لعلاج الكحة والبلغم عند الأطفال والكحة عند الاطفال للتخفيف من حدة الأمر وشفاء الطفل ومساعدته في العودة إلى التنفس بشكل طبيعي واللعب والنوم بشكل أكثر راحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى