أدوية تحسين مستوى سكر الدم (Anti-diabetic Drugs)

نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني

نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني، ما الذي يمكن أن يحتوي عليه هذا النظام؟ وما الأطعمة التي يمنع تناولها لمرضى السكري من النوع الثاني؟ ولماذا نبحث عن نظام غذائي خاص بمرض السكري النوع الثاني؟

في البداية لابد أن نتعرف على مرض السكري من النوع الثاني، وأسباب حدوثه والتغييرات المختلفة التي يحدثها في خلايا الجسم، وهذا ما ستقرأ عنه بالتفصيل في هذا المقال عزيزي القارئ.

بالإضافة لمعلومات أخرى حول البروتينات والدهون والكربوهيدرات التي يمكن أن يتناولها المرضى في هذه الحالة المرضية، فاحرص على متابعة هذا المقال للنهاية.

ما هو مرض السكري من النوع الثاني؟ وما هي أسباب حدوثه؟

مرض السكري من النوع الثاني، يحدث نتيجة زيادة الجلوكوز في الدم، والذي يعد المسؤول عن تزويد الجسم بالطاقة، وفي نفس الوقت وجود نقص في إفراز الإنسولين من خلايا البنكرياس، وهذا بدوره يؤدي إلى قلة حساسية الإنسولين داخل الخلايا.

وهذه النسب المرتفعة من معدلات السكر في الدم، تؤدي إلى حدوث اضطرابات في الدورة الدموية والجهاز العصبي والجهاز المناعي للجسم.

وعرف مرض السكري قديما باسم داء السكري غير المعتمد على الإنسولين، أو مرض السكري الخاص بالبالغين، حيث يظهر بنسبة كبيرة لدى البالغين، وذلك على عكس النوع الأول، والذي يمكن أن يظهر في الأطفال، وذلك نتيجة لعوامل جينية.

كما يمكن منع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك إذا تم تشخيصه مبكرا، واتباع الأنظمة الرياضية والأنظمة الغذائية، يمكن أن تحدث دورا هائلا في منع الكثير من مضاعفات المرض أو منع حدوثه، أما مرض السكري من النوع الأول فللأسف لا يمكن منع حدوثه.

ما هي نسبة الطبيعية للسكر التراكمي ؟

لماذا اتباع حمية السكري النوع الثاني؟

نصائح هامة لمرضي السكر

كما ذكرنا مريض السكري من النوع الثاني، تكون خلايا جسمه غير قادرة على الإحساس بالإنسولين بالصورة المطلوبة، وذلك يؤدي إلى منع دخول السكر إلى هذه الخلايا حتى يتم حرقها.

وبالطبع يصف الطبيب الأدوية المناسبة، حتى تكون نسبة السكر في الدم ضمن المعدل الطبيعي، ولكن في بعض الأحوال يتفاقم الأمر بصورة كبيرة.

وفي هذه الحالة لابد أن يلجأ المريض إلى اتباع نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني، حيث يعمل فقدان الوزن على تحسين حساسية الإنسولين، والسيطرة على مرض السكري من النوع الثاني بصورة كبيرة.

ما هي الأطعمة التي يمكن تناولها عند اتباع نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني؟

النظام الغذائي لمرضى السكري يمكن أن يتبع أنماط مختلفة، ولكن الشيء المشترك في كل هذه الأنماط هو تنوع النسب بين البروتينات والكربوهيدرات والدهون، التي تدخل جسم الإنسان:

  1. ● الكربوهيدرات: يجب أن تأتي بشكل أساسي من الخضروات، والتي تعد من الأطعمة التي تقلل نسبة السكر في الدم.
  2. ● أما بالنسبة للدهون والبروتينات: يجب أن يكون مصدرها الأساسي من النباتات.

مؤشر الجهد السكري — المؤشر الغلايسيمي

ما هو المؤشر السكري، وكيف يمكن الاستعانة به عند اتباع نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني؟

مؤشر الجهد السكري — المؤشر الغلايسيمي أو المؤشر السكري glycemic index عبارة عن مؤشر يحتوي على أرقام من 0 إلى 100، وكل رقم يدل على تأثير نوع الغذاء في مستوى السكر في الدم، وذلك خلال ساعتين من تناول الأغذية.

وكلما زاد ارتفاع مؤشر السكري، كلما زاد تأثير الأغذية في رفع مستوى السكر في الدم بمعدل أكبر، حيث يدل هذا على أن هذه الأطعمة يتم امتصاصها ومنها بسرعة.

ومن الأشياء التي يعتمد عليها أيضا، عند تصنيف الغذاء سواء مرتفع في مؤشر السكري، أو منخفض في المؤشر السكري هو الكمية التي يحتويها من الألياف والدهون والبروتينات المختلفة.

مؤشر الجهد السكري — المؤشر الغلايسيمي
مؤشر الجهد السكري — المؤشر الغلايسيمي

ما الفرق بين أنواع الكربوهيدرات، في حمية نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني؟

تنقسم الكربوهيدرات إلى نوعين رئيسيين، الكربوهيدرات المعقدة أو السكريات البسيطة، وفي البداية سنبدأ حديثنا عن الكربوهيدرات المعقدة.

  1. الكربوهيدرات المعقدة: هذا النوع يمكن اتباعه في الأنظمة الغذائية الخاصة بمرضى السكري من النوع الثاني، وذلك بسبب أن المؤشر السكري لها منخفض، ويحتوي هذه النوع على عناصر غذائية إضافية من الألياف والفيتامينات، بالإضافة لكميات بسيطة من الدهون والبروتينات، وتعمل هذه العناصر الإضافية على تقليل امتصاص السكر في الدم وخفض نسبته،

    ويمكن أن يوجد هذا النوع في:

    الأرز البني والحبوب والخضروات والفاكهة، وأنواع أخرى من الأطعمة المختلفة.
  2. الكربوهيدرات البسيطة: هذا النوع عكس النوع الأول تماما، ولا يمكن اتباعه أو إدراجه ضمن أي أنظمة غذائية لمرضى السكر من النوع الثاني، ولا يحتوي هذا النوع على أي عناصر إضافية تعمل على تقليل امتصاص السكر في الدم، والمؤشر السكري لديها مرتفع، ويمكن أن يطلق عليها اسم الأطعمة البيضاء، وتحتوي على:

    الخبز الأبيض والسكر والمكرونة البيضاء والدقيق والحلويات وعصير الفواكه والأناناس والبطيخ، وغيرها من الأطعمة الأخرى التي يجب أن يتجنبها مريض السكري من النوع الثاني.

الدهون المسموح بها عند اتباع نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني؟

الدهون بمفردها قد لا يظهر لها تأثيرا على مستوى السكر في الدم، ولكن عند استخدام الدهون ضمن وجبة تعمل على تقليل امتصاص الكربوهيدرات في الدم، والذي بدوره يؤدي إلى تقليل معدل السكر في الدم، ولكن للدهون تأثير أيضا على صحة الفرد ليست متعلقة بنسبة السكر في الدم، مثل:

  • الدهون الموجودة في لحوم الحيوانات، من الممكن أن تعمل على زيادة خطر الإصابة بأمراض في القلب، ولكن الدهون الموجودة في منتجات الألبان مثل الزبادي تعمل على تقليل هذا الخطر.
  • الدهون التي يمكن استخلاصها من النباتات، مثل: زيت الزيتون والمكسرات والبذور والأفوكادو تعمل أيضا على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

البروتينات المسموح تناولها عند اتباع نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني؟

البروتينات أيضا تعد من العناصر الغذائية التي لها تأثيرا قليلا على معدل السكر في الدم، وتعد البروتينات التي تأتي من مصدر نباتي من البروتينات المفيدة، والتي يجب اعتمادها كعنصر غذائي أساسي في الوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة أيضا.

وتعمل البروتينات أيضا على زيادة الإحساس بالشبع، والبروتينات بشكل عام لها مصدرين، مصدر حيواني ومصدر نباتي، ولكن يعد المصدر الحيواني أيضا في حالة البروتينات من المصادر غير الصحية.

ومن البروتينات المفيدة التي يمكن أن تختارها عند اتباع نظام غذائي خاص بمرض السكري من النوع الثاني:

الحبوب والبقوليات والبيض والأسماك والمأكولات البحرية عامة والدجاج ومنتجات الألبان الطبيعية.

وبالطبع يجب خلق توازن بين كمية الدهون والبروتينات والألياف والكربوهيدات، حتى يحصل الجسم على احتياجاته المطلوبة، ويفضل استشارة طبيب تغذية متخصص في ذلك.

في النهاية عزيزي مريض السكري من النوع الثاني، قد يكون التعامل مع مرض مزمن مثل السكري صعبا ويحتاج لوقت طويل، وخاصة إذا كان مصحوبا بالسمنة، ولكن عليك التحلي بالصبر.

وهناك العديد من الأطعمة المتاحة والمفيدة الموجودة في أنظمة غذائية عديدة يمكنك اتباعها، والتي لن تشعر عند اتباعها بأي حرمان، كل ما عليك هو الالتزام بإرشادات الطبيب والنظام الغذائي السليم، وستكون بأفضل حال وصحة وعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى