أسباب تنميل الأطراف وكيفية التخلص منه

يعاني البعض من الشعور بالتنميل في الأطراف بشكل مستمر دون معرفة سبب واضح لحدوث هذا التنميل.

في هذا المقال سوف نعرض بالتفصيل أسباب تنميل الأطراف وكيفية التخلص منه.

دعنا أولًا نتعرف على ماهية تنميل الجسم ثم نتطرق إلى باقي النقاط.

تنميل الجسم هو الإحساس بالوخز بشكل غير طبيعي، ويظهر عادة في الذراعين والساقين واليدين والقدمين.

إليكم أسباب تنميل الأطراف:

تتنوع أسباب تنميل الأطراف؛ فأحيانًا يكون التنميل نتيجة:

  • الجلوس لفترة طويلة دون حركة، والضغط على أعصاب الأطراف مما يؤدي إلى عدم وصول دم كافٍ لتلك الأطراف، ويعد ذلك أيضًا سببًا لتنميل الذراعين واليدين عند النوم لفترة طويلة.
  • بعض الأمراض؛ كمرض السكري الذي قد يؤدي إلي حدوث التهاب شديد بالأعصاب الطرفية.
    حدوث متلازمة رينود في حالة انخفاض درجة حرارة الجو؛ إذ تضيق الأوعية الدموية التي تمد الأصابع ومن ثم يقل وصول الدم للأطراف.
  • تلف الجلد نتيجة وجود طفح جلدي كما في حالة فيروس الجدري المائي.
  • لدغات الحشرات والحيوانات.
  • تناول بعض الأدوية مثل: أدوية السرطان (العلاج الكيميائي)، وأدوية فيروس نقص المناعة الذاتي (AIDs) وغيرهما.
  • تعد أيضًا أن الذبحة الصدرية من أسباب تنميل الأطراف؛ إذ تبدأ الذبحة بتنميل في منطقة الصدر ويمتد هذا التنميل أحيانًا إلى الفك أو الذراع ويعد ذلك علامة لتشخيص وجود الذبحة.
  • الضعف العام والأنيميا ونقص ڤيتامين ب12.
    في حالة الأنيميا يكون توزيع الدم تبعًا للأولويات؛ إذ يأخذ القلب والمخ وباقي الأعضاء الهامة نصيبهم من الدم أولًا ثم باقي الأعضاء لذا يقل الدم الواصل إلى الأطراف مما يسبب تنميل الأطراف.

اقرأ أيضًا: فوائد وأضرار زيت كبد الحوت

كيفية تشخيص تنميل الجسم:

يكون التشخيص عن طريق معرفة التاريخ المرضي للشخص؛ إذ يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة للوصول إلى التشخيص السليم وقد يطلب عمل تحليل للدم لاستبعاد بعض الأسباب.
أحيانًا يمكن عمل رنين مغناطيسي لوضوح مدى تلف الأعصاب.

علاج تنميل الجسم:

يختلف العلاج تبعًا لاختلاف سبب التنميل فمثلًا:

إذا كان التنميل بسبب الجلوس لفترة طويلة فلا داعى لتعاطي الأدوية إذ يختفي بمجرد تغيير وضعية الجسم.

أما إذا كانت الحالة ليست بهذه البساطة لوجود التهاب بالأعصاب فيكون العلاج باستخدام فيتامين (ب) المركب ليساعد على تقليل الالتهابات.

هناك بعض الأدوية المستخدمة في علاج الحالات المختلفة من التنميل ويمكن أن تعالج أسباب تنميل الجسم بالكامل مثل الأدوية المحتوية على مادة الجابابنتين والبريجابالين وأيضًا الكاربامازين وغيرهم.

كما ذكرنا عزيزي القارئ أن التنميل يكون في الغالب عَرَضًا لمرض معين؛ فيجب معالجة أسباب تنميل الأطراف أولًا ثم استخدام أدوية مساعدة لتخفيف الأعراض مثل المسكنات وغيرها.

كيفية الوقاية من تنميل الأطراف:

  1. ممارسة الرياضة بشكل يومي والاستمرار عليها للحفاظ على وزن صحي.
  2. تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية لتجنب حدوث فقر الدم.
  3. تدفئة الأطراف في حالة متلازمة رينود لتعزيز وصول الدم للأطراف بصورة سليمة.
  4. متابعة نسبة السكر باستمرار بعمل تحاليل إذا كنت تعاني عزيزي القارئ من مرض السكري وأيضًا يجب تناول الأدوية بانتظام للسيطرة على مرض السكري وعدم حدوث التهابات في الأعصاب الطرفية.

بعض مضاعفات تنميل الجسم:

تحدث بعض المضاعفات عادة في حالة عدم تناول الأدوية إذا كانت الحالة تستدعي ذلك.

تظهر تلك المضاعفات في صورة نقص الإحساس في الأطراف وينتج عن ذلك عدم الإحساس بتغيرات الحرارة حول الجسم وهذا يشكل خطرًا على حياة المريض إذ يمكن أن يحدث جرح في جسده أو حرق دون أن يشعر.

تتفاوت نسبة خطورة تنميل الأطراف تبعًا لاختلاف أسباب حدوثه وقد تم إيضاح ذلك مسبقًا عزيزي القارئ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط