منوعات صحية

اعراض واسباب عدوى التهاب الأنسجة الخلوية

التهاب النسيج الخلوي هو عدوى شائعة تصيب الجلد والأنسجة الرخوة تحتها وتكون مؤلمة غالباً وعادةً ما يؤثر على الذراعين والساقين، ويمكن أن يتطور أيضًا حول العينين والفم والشرج أو البطن.

في حين يمكن أن يتأثر الجلد الطبيعي بالتهاب النسيج الخلوي، ولكنه يحدث عادة بعد أن يتسبب نوع من الإصابة في جروح أو شقوق الجلد، بما في ذلك الرضة أو الجراحة، حيث انه بمجرد أن يتشقق الجلد او ينكسر، يمكن للبكتيريا الدخول والتسبب في العدوى.

أسباب التهاب النسيج الخلوي

يحدث التهاب النسيج الخلوي عندما تدخل أنواع معينة من البكتيريا الجلد من خلال شق او جرح في سطحه وهي ما تسمي ببكتيريا المكورات العنقودية و المكورات العقدية.

وتشمل الأشياء التي تسبب التهاب النسيج الخلوي ما يلي:

• الإصابات التي تمزق الجلد

• التهابات بعد الجراحة

• الأمراض الجلدية طويلة الأمد مثل الأكزيما أو الصدفية

• الأجسام الغريبة في الجلد

• ضعف جهاز المناعة

• التهابات العظام تحت الجلد. (مثال على ذلك هو جرح مفتوح طويل الأمد وعميق بدرجة كافية لتعريض العظام للبكتيريا).

وهناك بعض الإصابات لديها خطر أعلى من غيرها للإصابة بالتهاب النسيج الخلوي وهي مما يلي:

• لدغات الحيوانات

• الجروح الوخزية أعمق من نصف بوصة مثل الدوس على مسمار.

• الأنسجة المكسرة التي تنزف

• الحروق التابعة بالفقاعات

• إصابات عميقة مع الأوساخ فيها

• الإصابات التي تلامس مياه البحر (مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالعدوى) ، خاصة إذا كنت تعاني من أمراض الكبد وداء السكري أو غيره من الحالات الطبية الخطيرة.

أعراض التهاب النسيج الخلوي

قد يعاني كل شخص من الأعراض بشكل مختلف وتظهر عادة على الجلد التالف مثل الجروح الملتهبة والجروح المتسخة والمناطق ذات الدورة الدموية الضعيفة، وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

• احمرار البشرة

• تورم البشرة

• دفئ في المنطقة المصابة

• الألم

• الكدمات

• النعاس والخمول

• البثور

• صداع الرأس

• الضعف

• خطوط حمراء ممتدة من المنطقة المصابة بالالتهاب.

• تسرب سائل أصفر أو صاف أو صديد من مكان الالتهاب

*بعض حالات التهاب النسيج الخلوي هي حالات طارئة والتي تلزمك ان تتحدث مع طبيبك علي الفور إذا لاحظتها وتشمل:

إذا شكَّل الالتهاب مساحة كبيرة جداً من الجلد الأحمر الملتهب

• تضخم أو تصلب المنطقة المصابة

• ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة

• القيئ والغثيان

• زيادة الألم

• إذا كانت المنطقة المصابة تسبب تنميل أو وخز أو تغييرات أخرى في اليد أو الذراع أو الساق أو القدم

• إذا بدا الجلد الملتهب أسود

• إذا كانت المنطقة الحمراء والمتورمة حول العين أو خلف الأذن.

• إذا كنت مصاباً بالسكري أو ضعف جهازك المناعي و أصبت بالتهاب في الخلايا من قبل.

المضاعفات والمخاطر

يمكن أن تكون مضاعفات التهاب النسيج الخلوي شديدة إذا تركت دون علاج، وتشمل بعض المضاعفات ما يلي:

• تلف الأنسجة الشديد ( الغرغرينا )

• بتر

• تلف الأعضاء الداخلية المصابة

• الصدمة الإنتانية

• الموت

حيث من الممكن ان ينتشر التهاب النسيج الخلوي عبر مجرى الدم ويصبح خطيرًا، ولكن نادرًا ما تكون الجراحة مطلوبة لتصريف الخراج أو إزالة الأنسجة الميتة، بينما قد تؤدي النوبات المتكررة من التهاب النسيج الخلوي إلى إتلاف نظام التصريف اللمفاوي وتسبب تورمًا مزمنًا في الطرف المصاب.

بينما نادراً ما تنتشر العدوى إلى الطبقة العميقة من الأنسجة التي تسمى البطانة الليفية ، التهاب اللفافة الناخر هو مثال على عدوى الطبقة العميقة، وهي ما تعتبر حالة طارئة قصوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى